تفسير و معنى كلمة فسلكه فَسَلَكَهُ من سورة الزمر آية رقم 21


أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ {21}

سَلَكَه في الأرض ينابيع: أنفذه الى الأرض مستقِرّاً فيها ليخرج ينابيع فيما بعد


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سلك"

السلوك: النفاذ في الطريق، يقال: سلكت الطريق، وسلكت كذا في طريقه، قال تعالى: لتسكنوا منها سبلا فجاجا [نوح/20]، وقال: فاسلكي سبل ربك ذللا [النحل/69]، يسلك من بين يديه [الجن/27]، وسلك لكم فيها سبلا [طه/53]، ومن الثاني قوله: ما سلككم في سقر [المدثر/42]، وقوله: كذلك نسلكه في قلوب المجرمين [الحجر/12]، كذلك سلكناه [الشعراء/200]، فاسلك فيها [المؤمنون/27]، يسلكه عذابا [الجن/17]. قال بعضهم: سلكت فلانا طريقا، فجعل عذابا مفعولا ثانيا، وقيل: (عذابا) هو مصدر لفعل محذوف، كأنه قيل: نعذبه به عذابا، والطعنة السلكة: تلقاء وجهك، والسلكة: الأنثى من ولد الحجل، والذكر: السلك.


تصفح سورة الزمر كاملة