تفسير و معنى كلمة قارعة قَارِعَةٌ من سورة الرعد آية رقم 31


وَلَوْ أَنَّ قُرْآناً سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَل لِّلّهِ الأَمْرُ جَمِيعاً أَفَلَمْ يَيْأَسِ الَّذِينَ آمَنُواْ أَن لَّوْ يَشَاءُ اللّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعاً وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِّن دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ {31}

داهِية، أو عقاب شَدِيد


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "قرع"

القرع: ضرب شيء على شيء، ومنه: قرعته بالمقرعة. قال تعالى: كذبت ثمود وعاد بالقارعة [الحاقة/4]، القارعة * ما القارعة [القارعة/1 - 2].


تصفح سورة الرعد كاملة