تفسير و معنى كلمة قرضا قَرۡضًا من سورة البقرة آية رقم 245


مَّن ذَا ٱلَّذِي يُقۡرِضُ ٱللَّهَ قَرۡضًا حَسَنٗا فَيُضَٰعِفَهُۥ لَهُۥٓ أَضۡعَافٗا كَثِيرَةٗۚ وَٱللَّهُ يَقۡبِضُ وَيَبۡصُۜطُ وَإِلَيۡهِ تُرۡجَعُونَ ٢٤٥

قَرْضاً حَسَناً: ما يُقَدَّمُ من صدقة أو عمل لوجه الله تعالى احتسابا به عن طيبة نفس


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "قرض"

القرض: ضرب من القطع، وسمي قطع المكان وتجاوزه قرضا، كما سمي قطعا. قال: وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال [الكهف/17]، أي: تجوزهم وتدعهم إلى أحد الجانبين، وسمي ما يدفع إلى الإنسان من المال بشرط رد بدله قرضا، قال: من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا [البقرة/ 245]، وسمي المفاوضة في الشعر مقارضة، والقريض للشعر، مستعار استعارة النسج والحوك.


تصفح سورة البقرة كاملة