تفسير كلمة كَاشِفَ من سورة الأنعام آية رقم 17


وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ {17}

فَلاَ كَاشِفَ: فَلاَ رافِع ولا مُزِيل


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "كشف"

كشفت الثوب عن الوجه وغيره، ويقال كشف غمه. قال تعالى: وإن يمسسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو [الأنعام/17]، فكيشف ما تدعون إليه [الأنعام/41]، لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك [ق/ 22]، أم من يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء [النمل/62]، وقوله: يوم يكشف عن ساق [القلم/42] قيل: أصله من: قامت الحرب على ساق، أي: ظهرت الشدة، وقال بعضهم: أصله من تذمير الناقة، وهو أنه إذا أخرج رجل الفصيل من بطن أمه، فيقال: كشف عن الساق.


تصفح سورة الأنعام كاملة