تفسير و معنى كلمة كرسيه كُرْسِيُّهُ من سورة البقرة آية رقم 255


اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ {255}

كُرْسِيِّهِ: كُرْسِيّ الله تعالى: مُلكه أو عرشه والله أعلم


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "كرس"

الكرسي في تعارف العامة: اسم لما يقعد عليه. قال تعالى: وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب [ص/34] وهو في الأصل منسوب إلى الكرس، أي: المتلبد أي: المجتمع. ومنه: الكراسة للمتكرس من الأوراق، وكرست البناء فتكرس، قال العجاج: - 384 - يا صاح هل تعرف رسما مكرسا * قال: نعم أعرفه، وأبلسا (الرجز للعجاج، وهو في ديوانه ص 16؛ ومجاز القرآن 1/192؛ وتفسير القرطبي 6/427) والكرس: أصل الشيء، يقال: هو قديم الكرس. وكل مجتمع من الشيء كرس، والكروس: المتركب بعض أجزاء رأسه إلى بعضه لكبره، وقوله عز وجل: وسع كرسيه السموات والأرض [البقرة/255] فقد روي عن ابن عباس أن الكرسي العلم (عن ابن عباس في قوله تعالى: وسع كرسيه السموات والأرض قال: كرسيه علمه، ألا ترى إلى قوله: ولا يؤوده حفظهما انظر: الدر المنثور 2/16؛ والأسماء والصفات ص 497). وقيل: كرسيه ملكه، وقالبعضهم: هو اسم الفلك المحيط بالأفلاك، قال:ويشهد لذلك ما روي (وما السموات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة (الحديث تقدم في مادة (عرش). وقالابن حجر: صححه ابن حبان، وله شاهد عن مجاهد، أخرجه سعيد بن منصور في التفسير بسند صحيح. فتح الباري 13/411.


تصفح سورة البقرة كاملة