تفسير و معنى كلمة كلبهم كَلْبُهُمْ من سورة الكهف آية رقم 22


سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْماً بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاء ظَاهِراً وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَداً {22}

الكَلْب: الحيوان المعروف


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "كلب"

الكلب: الحيوان النباح، والأنثى كلبة، والجمع: أكلب وكلاب، وقد يقال للجمع كليب. قال تعالى: كمثل الكلب [الأعراف/176] قال: وكلبهم باسط ذراعيه بالوصيد [الكهف/18] وعنه اشتق الكلب للحرص، ومنه يقال: هو أحرص من كلب (انظر: الذريعة إلى مكارم الشريعة ص 29؛ والحيوان 1/226 و 271؛ والمستقصى 1/64)، ورجل كلب: شديد: الحرص، وكلب كلب. أي: مجنون يكلب بلحوم الناس فيأخذه شبه جنون، ومن عقره كلب. يأخذه داء، فيقال: رجل كلب، وقوم كلبى. قال الشاعر: - 395 - دماؤهم من الكلب الشفاء (هذا عجز بيت، وصدره: بناة مكارم وأساة كلم وقبله: هم حلوا من الشرف المعلى * ومن حسب العشيرة حيث شاؤوا وهو للقاسم بن حنبل المري في شرح الحماسة 4/96؛ والمعاني الكبير 1/243؛ والحيوان 2/5) وقد يصيب الكلب البعير: ويقال: أكلب الرجل: أصاب إبله ذلك، وكلب الشتاء: اشتد برده وحدته تشبيها بالكلب الكلب، ودهر كلب، ويقال: أرض كلبة: إذا لم ترو فتيبس تشبيها بالرجل الكلب؛ لأنه لا يشرب فييبس. والكلاب والمكلب. الذي يعلم الكلب. قال تعالى: وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن [المائدة/4]. وأرض مكلبة: كثيرة الكلاب، والكلب: المسار في قائم السيف، والكلبة: سير يدخل تحت السير الذي تشد به المزادة فيخرز به، وذلك لتصوره بصورة الكلب في الاصطياد به، وقد كلبت الأديم: خرزته، بذلك، قال الشاعر: - 396 - سير صناع في أديم تكلبه (هذا عجز بيت، وشطره: كأن غر متنه إذ نجبته وهو لدكين الراجز، في اللسان (كلب) ؛ والمجمل 3/769؛ والاشتقاق ص 14؛ وجمهرة اللغة 3/506) والكلب: نجم في السماء مشبه بالكلب لكونه تابعا لنجم يقال له: الراعي، والكلبتان: آلة مع الحدادين سميا بذلك تشبيها بكلبين في اصطيادهما، وثني اللفظ لكونهما اثنين، والكلوب: شيء يمسك به، وكلاليب البازي: مخالبة. اشتق من الكلب لإمساكه ما يعلق عليه إمساك الكلب.


تصفح سورة الكهف كاملة