تفسير كلمة لَذَهَبَ من سورة البقرة آية رقم 20


يَكَادُ الْبَرْقُ يَخْطَفُ أَبْصَارَهُمْ كُلَّمَا أَضَاء لَهُم مَّشَوْاْ فِيهِ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُواْ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ إِنَّ اللَّه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {20}

لَذَهَبَ بِسَمْعِهِمْ: لأزَالَه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ذهب"

الذهب معروف، وربما قيل ذهبة، ورجل ذهب: رأى معدن الذهب فدهش، وشيء مذهب: جعل عليه الذهب، وكميت مذهب: علت حمرته صفرة، كأن عليها ذهبا، والذهاب: المضيء، يقال: ذهب بالشيء وأذهبه، ويستعمل ذلك في الأعيان والمعاني، قال الله تعالى: وقال إني ذاهب إلى ربي [الصافات/99]، فلما ذهب عن إبراهيم الروع [هود/74]، فلا تذهب نفسك عليهم حسرات [فاطر/8]، كناية عن الموت، وقال: إن يشأ يذهبكم ويأت بخلق جديد [إبراهيم/19]، وقال: وقالوا الحمد لله الذي أذهب عنا الحزن [فاطر/34]، وقال: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت [الأحزاب/33]، وقوله تعالى: ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن [النساء/19]، أي: لتفوزوا بشيء من المهر، أو غير ذلك مما أعطيتموهن وقوله: ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم [الأنفال/46]، وقال: ذهب الله بنورهم [البقرة/17]، ولو شاء لذهب بسمعهم [البقرة/20]، ليقولن: ذهب السيئات عني [هود/10].


تصفح سورة البقرة كاملة