تفسير كلمة لعنتم لَعَنِتُّمْ من سورة الحجرات آية رقم 7


وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ {7}

لَوَقَعْتُم فِي شِدَّةٍ ومَشَقَّة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "عنت"

المعانتة كالمعاندة لكن المعانتة أبلغ؛ لأنها معاندة فيها خوف وهلاك، ولهذا يقال: عنت فلان: إذا وقع في أمر يخاف منه التلف، يعنت عنتا. قال تعالى: لمن خشي العنت منكم [النساء/25]، ودوا ما عنتم [آل عمران/ 118]، عزيز عليه ما عنتم [التوبة/128]، وعنت الوجوه للحي القيوم ( [استدراك] سورة طه: آية 111، وهذه الآية ليست من هذا الباب، إذ أصله من: عنيته، أي: حبسته، ومنه قيل للأسير: عان. ويقال: عنا. ويقال: عنا يعنو: إذا خضع. انظر: غريب القرآن لابن قتيبة ص 282؛ والمجمل 3/630) أي: ذلت وخضعت، ويقال: أعنته غيره. ولو شاء الله لأعنتكم [البقرة/220]، ويقال للعظم المجبور إذا أصابه ألم فهاضه: قد أعنته.


تصفح سورة الحجرات كاملة