تفسير كلمة لِلْمَلاَئِكَةِ من سورة البقرة آية رقم 34


وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ {34}

المَلائِكَةُ: جِنْسٌ مِنْ خَلْقِ اللهِ تَعالَى لَهُمْ أجْسامٌ لَطِيفةٌ نُورانِيَّةٌ يَتَشَكَّلونَ فيمَا يَشاءُونَ مِن الصُّوَرِ، لاَ يَعْصُونَ اللهَ مَا أمَرَهُمْ وَيَفعَلُونَ مَا يُؤمَرُونَ

التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ألك"

الملائكة، وملك أصله: مألك، وقيل: هو مقلوب عن ملأك، والمألك والمألكة والألوك: الرسالة، ومنه: ألكني إليه، أي: أبلغه رسالتي، والملائكة تقع على الواحد والجمع. قال تعالى: الله يصطفي من الملائكة رسلا [الحج/75]. قال الخليل (العين 5/409) : المألكة: الرسالة؛ لأنها تؤلك في الفم، من قولهم: فرس يألك اللجام أي: يعلك. الوجع الشديد، يقال: ألم يألم ألما فهو آلم. قال تعالى: فإنهم يألمون كما تألمون [النساء/104]، وقد آلمت فلانا، وعذاب أليم، أي: مؤلم. وقوله: ألم يأتكم [الأنعام/130] فهو ألف الاستفهام، وقد دخل على (لم).