تفسير و معنى كلمة لواذا لِوَاذاً من سورة النور آية رقم 63


لا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاء بَعْضِكُم بَعْضاً قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنكُمْ لِوَاذاً فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ {63}

لواذا : لجوءا ، والمراد في الآية: يستترون فيلتجئون بغيرهم فيمضون واحدا بعد واحد


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "لوذ"

قال تعالى: قد يعلم الله الذين يتسللون منكم لواذا [النور/63] هو من قولهم: لاوذ بكذا يلاوذ لواذا وملاوذة: إذا استتر به. أي: يستترون فيلتجئون بغيرهم فيمضون واحدا بعد واحد، ولو كان من: لاذ يلوذ لقيل: لياذا إلا أن اللواذ هو فعال من: لاوذ. واللياذ من فعل، واللوذ: ما يطيف بالجبل منه.


تصفح سورة النور كاملة