تفسير و معنى كلمة ليبطئن لَّيُبَطِّئَنَّ من سورة النساء آية رقم 72


وَإِنَّ مِنكُمْ لَمَن لَّيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُن مَّعَهُمْ شَهِيداً {72}

ليثبطنَّ عن أمْرٍ عُزِمَ عليه، والمراد: ليتخلَّفَنَّ عن الجهاد أو ليثبطنَّ غيرَه عنه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "بطأ"

البطء: تأخر الانبعاث في السير، يقال: بطؤ وتباطأ واستبطأ وأبطأ، فبطؤ إذا تخصص بالبطء، وتباطأ تحرى وتكلف ذلك، واستبطأ: طلبه، وأبطأ (وهذا بمعنى الصيرورة، حيث إن صيغة أفعل تأتي للتصيير والصيرورة، والأول من الفعل المتعدي والثاني من اللازم وفي هذا قال شيخنا: أفعل للتصيير جا كأكفلا *** صيرورة كذاك مثل أبقلا فأول مثال ذي التعدي *** والثاني للزوم وفقا يبدي) : صار ذا بطء ويقال: بطأه وأبطأه، وقوله تعالى: وإن منكم لمن ليبطئن [النساء/72] أي: يثبط غيره. وقيل: يكثر هو التثبط في نفسه، والمقصد من ذلك أن منكم من يتأخر ويؤخر غيره.


تصفح سورة النساء كاملة