تفسير كلمة لَيْلَةً من سورة البقرة آية رقم 51


وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ {51}

اللَيْلَةً: واحدة الليل، واللَّيْل: الوقت من غُرُوبِ الشمسِ إلى شُروقِها

التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ليل"

يقال: ليل وليلة، وجمعها: ليال وليائل وليلات، وقيل: ليل أليل، وليلة ليلاء. وقيل: أصل ليلة ليلاة بدليل تصغيرها على لييلة، وجمعها على ليال. قال الله تعالى: وسخر لكم الليل والنهار [إبراهيم/33]، والليل إذا يغشى [الليل/1]، وواعدنا موسى ثلاثين ليلة [الأعراف/142]، إنا أنزلناه في ليلة القدر [القدر/1]، والفجر * وليال عشر [الفجر/1 - 2]، ثلاث ليال سويا [مريم/10].