تفسير و معنى كلمة ليميز لِيَمِيزَ من سورة الأنفال آية رقم 37


لِيَمِيزَ اللّهُ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَيَجْعَلَ الْخَبِيثَ بَعْضَهُ عَلَىَ بَعْضٍ فَيَرْكُمَهُ جَمِيعاً فَيَجْعَلَهُ فِي جَهَنَّمَ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ {37}

ليفصل ويفرز


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ميز"

الميز والتمييز: الفصل بين المتشابهات، يقال: مازه يميزه ميزا، وميزه تمييزا، قال تعالى: ليميز الله [الأنفال/37]، وقرئ: ليميز الله الخبيث من الطيب (وهي قراءة حمزة والكسائي ويعقوب وخلف. انظر: الإتحاف ص 183). والتمييز يقال تارة للفصل، وتارة للقوة التي في الدماغ، وبها تستنبط المعاني، ومنه يقال: فلان لا تمييز له، ويقال: انماز وامتاز، قال: وامتازوا اليوم [يس/59] وتميز كذا مطاوع ماز. أي: انفصل وانقطع، قال تعالى: تكاد تميز من الغيظ [الملك/8].


تصفح سورة الأنفال كاملة