تفسير كلمة لِّينَةٍ من سورة الحشر آية رقم 5


مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ {5}

كل نَوْع من النَّخْل سوى العجوة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "لين"

اللين: ضد الخشونة، ويستعمل ذلك في الأجسام، ثم يستعار للخلق وغيره من المعاني، فيقال: فلان لين، وفلان خشن، وكل واحد منهما يمدح به طورا، ويذم به طورا بحسب اختلاف المواقع. قال تعالى: فبما رحمة من الله لنت لهم [آل عمران/159]، وقوله: ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله [الزمر/23] فإشارة إلى إذعانهم للحق وقبولهم له بعد تأبيهم منه، وإنكارهم إياه، وقوله: ما قطعتم من لينة [الحشر/5] أي: من نخلة ناعمة، ومخرجه مخرج فعلة نحو: حنطة، ولا يختص بنوع منه دون نوع.


تصفح سورة الحشر كاملة