تفسير و معنى كلمة مارد مَّارِدٍ من سورة الصافات آية رقم 7


وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ {7}

عَاتٍ متمرّد خارج عن الطاعة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "مرد"

قال الله تعالى: وحفظنا من كل شيطان مارد [الصافات/7] والمارد والمريد من شياطين الجن والإنس: المتعري من الخيرات. من قولهم: شجر أمرد: إذا تعرى من الورق، ومنه قيل: رملة مرداء: لم تنبت شيئا، ومنه: الأمرد لتجرده عن الشعر. وروي: (أهل الجنة مرد) (عن معاذ بن جبل أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا مكحلين، أبناء ثلاثين أو ثلاث وثلاثين سنة، أخرجه الترمذي وقال: حسن غريب (انظر: عارضة الأحوذي 20/14 وأحمد 2/295) فقيل: حمل على ظاهره، وقيل: معناه: معرون من الشوائب والقبائح، ومنه قيل: مرد فلان عن القبائح، ومرد عن المحاسن وعن الطاعة. قال تعالى: ومن أهل المدينة مردوا على النفاق [التوبة/101] أي ارتكسوا عن الخير وهم على النفاق، وقوله: ممرد من قوارير [النمل/44] أي: مملس. من قولهم شجرة مرداء: إذا لم يكن عليها ورق، وكأن الممرد إشارة إلى قول الشاعر: - 421 - في مجدل شيد بنيانه * يزل عنه ظفر الظافر (البيت للأعى؟؟ من قصيدة مطلعها: شاقتك من قتلة أطلالها * بالشط فالوتر إلى حاجر وهو في ديوانه ص 96؛ والمساعد شرح تسهيل الفوائد 1/526) ومارد: حصن معروف (هو حصن بدومة الجندل)، وفي الأمثال: تمرد مارد وعز الأبلق (في مارد والأبلق قالت الزباء - وقد غزتهما فامتنعا عليها -: تمرد مارد، وعز الأبلق. فصارت مثلا لكل عزيز ممتنع. انظر: معجم البلدان 5/38؛ واللسان (مرد) ؛ وتهذيب اللغة 14/119)، قاله ملك امتنع عليه هذان الحصنان.


تصفح سورة الصافات كاملة