تفسير و معنى كلمة مبديه مُبْدِيهِ من سورة الأحزاب آية رقم 37


وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً {37}

مُظْهِرُهُ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "بدو"

بدا الشيء بدوا وبداء أي: ظهر ظهورا بينا، قال الله تعالى: وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون [الزمر/47]، وبدا لهم سيئات ما كسبوا [الزمر/48]، فبدت لهما سوآتهما [طه/121]. والبدو: خلاف الحضر، قال تعالى: وجاء بكم من البدو [يوسف/100] أي: البادية، وهي كل مكان يبدو ما يعن فيهن أي: يعرض، ويقال للمقيم بالبادية: باد، كقوله تعالى: سواء العاكف فيه والباد [الحج/25]، لو أنهم بادون في الأعراب [الأحزاب/20].


تصفح سورة الأحزاب كاملة