تفسير كلمة محلقين مُحَلِّقِينَ من سورة الفتح آية رقم 27


لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لا تَخَافُونَ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَلِكَ فَتْحاً قَرِيباً {27}

مُزيلينَ كُلَّ مَا عَلى رُؤوسِكُمْ مِنْ شَعَرٍ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حلق"

الحلق: العضو المعروف، وحلقه: قطع حلقه، ثم جعل الحلق لقطع الشعر وجزه، فقيل: حلق شعره، قال تعالى: ولا تحلقوا رؤوسكم [البقرة/196]، وقال تعالى: محلقين رؤوسكم ومقصرين [الفتح/27]، ورأس حليق، ولحية حليق، و (عقرى حلقى) (الحديث عن عائشة قالت: حاضت صفية ليلة النفر، فقالت: ما أراني إلا حابستكم، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (عقرى حلقى، أطافت يوم النحر) ؟ قيل: نعم. قال: فانفري. أخرجه البخاري في الحج، باب إذا حاضت المرأة بعدما أفاضت 3/586؛ ومسلم في الحج (2/964) برقم (1211) ؛ وانظر: شرح السنة 7/234) في الدعاء على الإنسان، أي: أصابته مصيبة تحلق النساء شعورهن، وقيل معناه: قطع الله حلقها. وقيل للأكسة الخشنة التي تحلق الشعر بخشونتها: محالق (انظر: المجمل 1/249)، والحلقة سميت تشبيها بالحلق في الهيئة، وقيل: حلقه، وقال بعضهم (والمراد به ابن السكيت فقد أنكر فتح اللام، وأثبته سيبويه وثعلب واللحياني وغيرهم) : لا أعرف الحلقة إلا في الذين يحلقون الشعر، وهو جمع حالق، ككافر وكفرة، والحلقة بفتح اللام لغة غير جيدة. وإبل محلقة: سمتها حلق. واعتبر في الحلقة معنى الدوران، فقيل: حلقة (بفتح اللام وتسكينها) القوم، وقيل: حلق الطائر: إذا ارتفع ودار في طيرانه.


تصفح سورة الفتح كاملة