تفسير و معنى كلمة مذموم مَذْمُومٌ من سورة القلم آية رقم 49


لَوْلا أَن تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاء وَهُوَ مَذْمُومٌ {49}

مُلامٌ عَلى ما ارْتَكَبَ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ذمم"

يقال: ذممته أذمه ذما، فهو مذموم وذميم، قال تعالى: مذموما مدحورا [الإسراء/18]، وقيل: ذمته أذمة على قلب إحى الميمين تاء. والذمام: ما يذم الرجل على إضاعته من عهد، وكذلك المذمة والمذمة. وقيل: لي مذمة فلا تهتكها، وأذهب مذمتهم بشيء، أي: أعطهم شيئا لما لهم من الذمام, وأذم بكذا: أضاع ذمامه، ورجل مذم: لا حراك (انظر: المجمل 2/354؛ وأساس البلاغة ص 145) به، وبئر ذمة: قليلة الماء، قال الشاعر: - 170 - وترى الذميم على مراسنهم *** يوم الهياج كمازن الجثل (البيت في اللسان (ذمم) بلا نسبة؛ وفيه في (جثل) ؛ والاشتقاق ص 181 بلا نسبة أيضا. والبيت للحادرة الذبياني، في جمهرة اللغة 1/80؛ وديوانه الأدب 1/362 دون نسبة؛ وشمس العلوم 1/292. والجثل: جمع جثلة، وهي النملة السوداء، والمازن: بيض النمل) الذميم: شبه بثور صغار. يقال: أصله الذنة والذنين.


تصفح سورة القلم كاملة