تفسير كلمة مَرَّةً من سورة طه آية رقم 37


وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى {37}

تارَةً


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "مرر"

المرور: المضي والاجتياز بالشيء. قال تعالى: وإذا مروا بهم يتغامزون [المطففين/30]، وإذا مروا باللغو مروا كراما [الفرقان/72] تنبيها أنهم إذا دفعوا إلى التفوه باللغو كنوا عنه، وإذا سمعوه تصامموا عنه، وإذا شاهدوه أعرضوا عنه، وقوله: فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا [يونس/12] فقوله: مر ههنا كقوله: وإذا أنعمنا على الإنسان أعرض ونأى بجانبه [الإسراء/83] وأمررت الحبل: إذا فتلته، والمرير والممر: المفتول، ومنه: فلان ذو مرة، كأنه محكم الفتل. قال: ذو مرة فاستوى [النجم/6]. ويقال: مر الشيء، وأمر: إذا صار مرا، ومنه يقال: فلان ما يمر وما يحلي (في اللسان: وفلان ما يمر وما يحلي. أي: ما يضر ولا ينفع. اللسان (مرر) )، وقوله تعالى: حملت حملا خفيفا فمرت به [الأعراف/189] قيل: أستمرت. وقولهم: مرة ومرتين، كفعلة وفعلتين، وذلك لجزء من الزمان. قال: ينقضون عهدهم في كل عام مرة [الأنفال/56]، وهم بدؤوكم أول مرة [التوبة/13]، إن تستغفر لهم سبعين مرة [التوبة/80]، إنكم رضيتم بالقعود أول مرة [التوبة/83]، سنعذبهم مرتين [التوبة/101]، وقوله: ثلاث مرات [النور/58].


تصفح سورة طه كاملة