تفسير كلمة مصيرا مَصِيراً من سورة الفتح آية رقم 6


وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً {6}

مَرْجِعاً أوْ رُجوعاً


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "صير"

الصير: الشق، وهو المصدر، ومنه قرئ: فصرهن (تقدمت الإشارة لها، وصار إلى كذا: انتهى إليه، ومنه: صير الباب لمصيره الذي ينتهي إليه في تنقله وتحركه، قال: وإليه المصير [الشورى/15]. و (صار) عبارة عن التنقل من حال إلى حال.


تصفح سورة الفتح كاملة