تفسير كلمة مَعَكُمْ من سورة البقرة آية رقم 41


وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ {41}

مَع: ظَرْفٌ بِمَعْنَى ( عِنْدَ )


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "مع"

(نقل الزركشي هذا الباب في البرهان 4/428) (مع) يقتضي الاجتماع إما في المكان: نحو: هما معا في الدار، أو في الزمان. نحو: ولدا معا، أو في المعنى كالمتضايفين نحو: الأخ والأب، فإن أحدهما صار أخا للآخر في حال ما صار الآخر أخاه، وإما في الشرف والرتبة. نحو: هما معا في العلو، ويقتضي معنى النصرة [وأن المضاف إليه لفظ (مع) هو المنصور] (ما بين [ ] نقله السيوطي في معترك الأقران 2/555) نحو قوله تعالى: لا تحزن إن الله معنا [التوبة/40] أي: الذي مع يضاف إليه في قوله: الله معنا هو منصور. أي: ناصرنا، وقوله: إن الله مع الذين اتقوا [النحل/128]، وهو معكم أينما كنتم [الحديد/4]، و إن الله مع الصابرين [البقرة/153]، و أن الله مع المتقين [البقرة/194] وقوله عن موسى: إن معي ربي [الشعراء/62]. ورجل إمعة: من شأنه أن يقول لكل واحد: أنا معك. والمعمعة: صوت الحريق والشجعان في الحرب، والمعمعان: شدة الحرب.


تصفح سورة البقرة كاملة