تفسير كلمة مَعَهُمْ من سورة البقرة آية رقم 101


وَلَمَّا جَاءهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ كِتَابَ اللّهِ وَرَاء ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ {101}

مَع: ظَرْفٌ بِمَعْنَى ( عِنْدَ )

التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "مع"

(نقل الزركشي هذا الباب في البرهان 4/428) (مع) يقتضي الاجتماع إما في المكان: نحو: هما معا في الدار، أو في الزمان. نحو: ولدا معا، أو في المعنى كالمتضايفين نحو: الأخ والأب، فإن أحدهما صار أخا للآخر في حال ما صار الآخر أخاه، وإما في الشرف والرتبة. نحو: هما معا في العلو، ويقتضي معنى النصرة [وأن المضاف إليه لفظ (مع) هو المنصور] (ما بين [ ] نقله السيوطي في معترك الأقران 2/555) نحو قوله تعالى: لا تحزن إن الله معنا [التوبة/40] أي: الذي مع يضاف إليه في قوله: الله معنا هو منصور. أي: ناصرنا، وقوله: إن الله مع الذين اتقوا [النحل/128]، وهو معكم أينما كنتم [الحديد/4]، و إن الله مع الصابرين [البقرة/153]، و أن الله مع المتقين [البقرة/194] وقوله عن موسى: إن معي ربي [الشعراء/62]. ورجل إمعة: من شأنه أن يقول لكل واحد: أنا معك. والمعمعة: صوت الحريق والشجعان في الحرب، والمعمعان: شدة الحرب.