تفسير و معنى كلمة نخيل نَّخِيلٍ من سورة البقرة آية رقم 266


أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاء فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ {266}

النَّخِيلِ: واحدتُه النخلة، وهي الشجرة المعروفة التي تثمر الرطب


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "نخل"

النخل معروف، وقد يستعمل في الواحد والجمع. قال تعالى: كأنهم أعجاز نخل منقعر [القمر/20] وقال: كأنهم أعجاز نخل خاوية [الحاقة/7]، ونخل طلعها هضيم [الشعراء/148]، والنخل باسقات لها طلع نضيد [ق/10] وجمعه: نخيل، قال: ومن ثمرات النخيل [النحل/67] والنخل نخل الدقيق بالمنخل، وانتخلت الشيء: انتقيته فأخذت خياره.


تصفح سورة البقرة كاملة