تفسير كلمة نطفة نُّطْفَةٍ من سورة فاطر آية رقم 11


وَاللَّهُ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجاً وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِن مُّعَمَّرٍ وَلا يُنقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ {11}

النطفة: ما اختلط من ماء الرجل وماء المرأة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "نطف"

النطفة: الماء الصافي، ويعبر بها عن ماء الرجل. قال تعالى: ثم جعلنا نطفة في قرار مكين [المؤمنون/13]، وقال: من نطفة أمشاج [الإنسان/2]، ألم يك نطفة من مني يمنى [القيامة/37] ويكنى عن اللؤلؤة بالنطفة، ومنه: صبي منطف: إذا كان في أذنه لؤلؤة، والنطف: اللؤلؤ. الواحدة: نطفة، وليلة نطوف: يجيء فيها المطر حتى الصباح، والناطف: السائل من المائعات، ومنه: الناطف المعروف، وفلان منطف المعروف، وفلان ينطف بسوء كذلك كقولك: يندى به.


تصفح سورة فاطر كاملة