تفسير و معنى كلمة نطمس نَّطْمِسَ من سورة النساء آية رقم 47


يَاأَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ آمِنُواْ بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُم مِّن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وُجُوهاً فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّهِ مَفْعُولاً {47}

نَطْمِس وجُوهًا: نُشَوِّهُها أوْ نَمْحوها أو نحولها قِبَلَ الظهور أو نترُكَهم في الضّلالة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "طمس"

الطمس: إزالة الأثر بالمحو. قال تعالى: فإذا النجوم طمست [المرسلات /8]، ربنا اطمس على أموالهم [يونس/88]، أي: أزل صورتها، ولو نشاء لطمسنا على أعينهم [يس/66]، أي: أزلنا ضوأها وصورتها كما يطمس الأثر، وقوله: من قبل أن نطمس وجوها [النساء/47]، منهم من قال: عنى ذلك في الدنيا، وهو أن يصير على وجوههم الشعر فتصير صورهم كصورة القردة والكلاب (وبه قال قتادة وعبد الله بن سلام. انظر: تفسير القرطبي 5/244)، ومنهم من قال: ذلك هو في الآخرة إشارة إلى ما قال: وأما من أوتي كتابه وراء ظهره [الانشقاق/10]، وهو أن تصير عيونهم في قفاهم، وقيل: معناه يردهم عن الهداية إلى الضلالة كقوله: وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه [الجاثية/23]، وقيل: عنى بالوجوه الأعيان والرؤساء، ومعناه: نجعل رؤساءهم أذنابا، وذلك أعظم سبب البوار.


تصفح سورة النساء كاملة