تفسير و معنى كلمة نفحة نَفْحَةٌ من سورة الأنبياء آية رقم 46


وَلَئِن مَّسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِّنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَاوَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ {46}

النَّفْحة: المَرّة من هُبُوب الرِّيح، ونَفْحَةٌ من العذاب: قطعة منه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "نفح"

نفح الريح ينفح نفحا، وله نفحة طيبة. أي: هبوب من الخير، وقد يستعار ذلك للشر. قال تعالى: ولئن مستهم نفحة من عذاب ربك [الأنبياء/46] ونفحت الدابة: رمت بحافرها، ونفحة بالسيف: ضربه به، والنفوح من النوق: التي يخرج لبنها من غير حلب، وقوس نفوح: بعيدة الدفع للسهم، وأنفحة الجدي معروفة.


تصفح سورة الأنبياء كاملة