تفسير كلمة هَاتُواْ من سورة البقرة آية رقم 111


وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {111}

أَحْضِروا

التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "هات"

يقال: هات، وهاتيا، وهاتوا. قال تعالى: قل هاتوا برهانكم [البقرة/111] قال الفراء: ليس في كلامهم هاتيت، وإنما ذلك في ألسن الحيرة (انظر: اللسان (هيت) )، قال: ولا يقال لا تهات. وقال الخليل (العين 4/80) : المهاتاة والهتاء مصدر هات.