تفسير و معنى كلمة هنالك هُنَالِكَ من سورة غافر آية رقم 78


وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاء أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ {78}

اسْمُ إشارَةٍ لِلْبَعيدِ مَكانًا أوْ مَكانةً


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "هنا"

هنا يقع إشارة إلى الزمان، والمكان القريب، والمكان أملك به، يقال: هنا، وهناك، وهنالك، كقولك: ذا، وذاك، وذلك. قال الله تعالى: جند ما هنالك [ص/11]، إنا ههنا قاعدون [المائدة/24]، هنالك تبلوا كل نفس ما أسلفت [يونس/30]، هنالك ابتلي المؤمنون [الأحزاب/11]، هنالك الولاية لله الحق [الكهف/44]، فغلبوا هنالك [الأعراف/119]. الهنيء: كل ما لا يلحق فيه مشقة، ولا يعقب وخامة. وأصله في الطعام يقال: هنئ الطعام فهو هنيء. قال عز وجل: فكلوه هنيئا مريئا [النساء/4]، كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم [الحاقة/24]، كلوا واشربوا هنيئا بما كنتم تعملون [المرسلات/43]، والهناء: ضرب من القطران، يقال: هنأت الإبل، فهي مهنوءة.


تصفح سورة غافر كاملة