تفسير و معنى كلمة والحمير وَالْحَمِيرَ من سورة النحل آية رقم 8


وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ {8}

الحَمِير: جمع حمار وهو الحيوان المعروف


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حمر"

الحمار: الحيوان المعروف، وجمعه حمير وأحمرة وحمر، قال تعالى: والخيل والبغال والحمير [النحل/8]، ويعبر عن الجاهل بذلك، كقوله تعالى: كمثل الحمار يحمل أسفارا [الجمعة/5]، وقال تعالى: كأنهم حمر مستنفرة [المدثر/50]، وحمار قبان: دويبة، والحمارن: حجران يجفف عليهما الأقط (انظر: المجمل 1/251)، شبه بالحمار في الهيئة، والمحمر: الفرس الهجين المشبه بلادته ببلادة الحمار. والحمرة في اللوان، وقيل: (الأحمر والأسود) (الحديث: (بعثت إلى الأحمر والأسود). أخرجه مسلم في المساجد 2/63؛ والدارمي في مسنده في السير 27) للعجم والعرب اعتبارا بغالب ألوانهم، وربما قيل: حمراء العجان (ومنه قول علي لرجل من الموالي: اسكت يا ابن حمراء العجان، أي: يا ابن الأمة، والعجان: ما بين القبل والدبر، وهي كلمة تقولها العرب في السب والذم. انظر: اللسان (حمر) )، والأحمران: اللحم والخمر (يقال: أهلك الرجال الأحمران، أي: اللحم والخمر، وأهلك النساء الأحمران، أي: الذهب والفضة)، اعتبارا بلونيهما، والموت الأحمر أصله فيما يراق فيه الدم، وسنة حمراء: جدبة، للحمرة العارضة في الجو منها، وكذلك حمارة (يقال: حمارة القيظ، وحمارته، بالتشديد والتخفيف، وحمرة الصيف. راجع اللسان: حمر) القيظ: لشدة حرها، وقيل: وطاءة حمراء: إذا كانت جديدة، ووطاءة دهماء: دارسة.


تصفح سورة النحل كاملة