تفسير كلمة والزيتون وَالزَّيْتُونَ من سورة الأنعام آية رقم 99


وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {99}

الزَّيْتونُ: شَجَرٌ زَيْتِيٌّ مُثْمِرٌ تُؤْكَلُ ثَمَرَتُهُ بَعْدَ مَلْحِها ويُعْصَرُ مِنْهُ الزَّيْتُ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "زيت"

زيتون، وزيتونة، نحو: شجر وشجرة، قال تعالى: زيتونة لا شرقية ولا غربية [النور/35]، والزيت: عصارة الزيتون، قال: يكاد زيتها يضيء [النور/35]، وقد زات طعامه، نحو سمنه، وزات رأسه، نحو دهنه به، وازدات: ادهن.


تصفح سورة الأنعام كاملة