تفسير و معنى كلمة والقمر وَالْقَمَرَ من سورة الأنبياء آية رقم 33


وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ {33}

الْقَمَرُ: كَوْكَبٌ سَيَّارٌ يَدُورُ حَوْلَ الأَرْضِ ويُنِيرُهَا لَيْلاً


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "قمر"

القمر: قمر السماء. يقال عند الامتلاء وذلك بعد الثالثة، قيل: وسمي بذلك لأنه يقمر ضوء الكواكب ويفوز به. قال: هو الذي جعل الشمس ضياءا والقمر نورا [يونس/5]، وقال: والقمر قدرناه منازل [يس/39]، وانشق القمر [القمر/1]، والقمر إذا تلاها [الشمس/2]، وقال: كلا والقمر [المدثر /32]. والقمراء: ضوءه، وتقمرت فلانا: أتيته في القمراء، وقمرت القربة: فسدت بالقمراء، وقيل: حمار أقمر: إذا كان على لون القمراء، وقمرت فلانا: كذا خدعته عنه.


تصفح سورة الأنبياء كاملة