تفسير كلمة وَالْمَرْجَانُ من سورة الرحمن آية رقم 22


يَخْرُجُ مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤُ وَالْمَرْجَانُ {22}

المَرْجَان: جَوْهَر نفيسٌ أحمر اللّوْن


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "مرج"

أصل المرج: الخلط، والمرج الاختلاط، يقال: مرج أمرهم (انظر: الأفعال 4/159؛ واللسان (مرج) ) : اختلط، ومرج الخاتم في أصبعي، فهو مارج، ويقال: أمر مريج. أي: مختلط، ومنه غصن مريج: مختلط، قال تعالى: فهم في أمر مريج [ق/5] والمرجان: صغار اللؤلؤ. قال: كأنهن الياقوت والمرجان [الرحمن/58] وقوله: مرج البحرين [الرحمن/19] من قولهم: مرج. ويقال للأرض التي يكثر فيها النبات فتمرح فيه الدواب: مرج، وقوله: من مارج من نار [الرحمن/15] أي: لهيب مختلط، وأمرجت الدابة في المرعى: أرسلتها فيه فمرجت.


تصفح سورة الرحمن كاملة