تفسير و معنى كلمة وبث وَبَثَّ من سورة النساء آية رقم 1


يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً {1}

ونَشَرَ منهما في أنحاء الأرض بالتناسل


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "بثث"

أصل البث: التفريق وإثارة الشيء كبث الريح التراب، وبث النفس ما انطوت عليه من الغم والسر، يقال: بثثته فانبث، ومنه قوله عز وجل: فكانت هباء منبثا [الواقعة/6]، وقوله عز وجل: وبث فيها من كل دابة [البقرة/164] إشارة إلى إيجاده تعالى مالم يكن موجودا وإظهاره إياه. وقوله عز وجل: كالفراش المبثوث [القارعة/4] أي: المهيج بعد ركونه وخفائه. وقوله عز وجل: إنما أشكو بثي وحزني [يوسف/86] أي: غمي الذي أبثه عن كتمان، فهو مصدر في تقدير مفعول، أو بمعنى: غمي الذي بث فكري، نحو: توزعني الفكر، فيكون في معنى الفاعل.


تصفح سورة النساء كاملة