تفسير و معنى كلمة وتركتم وَتَرَكْتُم من سورة الأنعام آية رقم 94


وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ {94}

تَرَكْتُم: أبْقَيْتُمْ وَخَلَّيْتُمْ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ترك"

ترك الشيء: رفضه قصدا واختيارا، أو قهرا واضطرارا؛ فمن الأول: وتركنا بعضهم يومئذ يموج في بعض [الكهف/99]، وقوله: واترك البحر رهوا [الدخان/24]، ومن الثاني: كم تركوا من جنات [الدخان/25]، ومنه: تركة فلان لما يخلفه بعد موته، وقد يقال في كل فعل ينتهي به إلى حالة ما تركته كذا، أو يجري مجرى جعلته كذا، نحو: تركت فلانا وحيدا. والتريكة أصله: البيض المتروك في مفازته، ويسمى بيضة الحديد بها كتسميتهم إياها بالبيضة.


تصفح سورة الأنعام كاملة