تفسير كلمة ورق وَرَقِ من سورة طه آية رقم 121


فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى {121}

وَرَقِ الْجَنَّةِ: ورق أشجار الجنّة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ورق"

ورق الشجر. جمعه: أوراق، الواحدة: ورقة. قال تعالى: وما تسقط من ورقة إلا يعلمها [الأنعام/59]، وورقت الشجرة: أخذت ورقها، والوارقة: الشجرة الخضراء الورق الحسنة، وعام أورق: لا مطر له، وأورق فلان: إذا أخفق ولم ينل الحاجة، كأنه صار ذا ورق بلا ثمر، ألا ترى أنه عبر عن المال بالثمر في قوله: وكان له ثمر [الكهف/34] قال ابن عباس رضي الله عنه: هو المال (عن قتادة قال: قرأها ابن عباس: (وكان له ثمر) بالضم، يعني: أنواع المال. الدر المنثور 5/390). وباعتبار لونه في حال نضارته قيل: بعير أورق: إذا صار على لونه، بعير أورق: لونه لون الرماد، وحمامة ورقاء. وعبر به عن المال الكثير تشبيها في الكثرة بالورق، كما عبر عنه بالثرى، وكما شبه بالتراب وبالسيل كما يقال: له مال كالتراب والسيل والثرى، قال الشاعر: واغفر خطاياي وثمر ورقي (الرجز للعجاج في ديوانه ص 118؛ والبصائر 5/199) والورق بالكسر: الدراهم. قال تعالى: فابعثوا أحدكم بورقكم هذه [الكهف/ 19] وقرئ: بورقكم (قرأ بإسكان الراء أبو عمرو وشعبة وحمزة وخلف ويعقوب. الإتحاف ص 289) و (بورقكم) (وهي قراءة شاذة)، ويقال: ورق وورق وورق، نحو كبد وكبد، وكبد.


تصفح سورة طه كاملة