تفسير و معنى كلمة وفار وَفَارَ من سورة هود آية رقم 40


حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ {40}

فارَ التَّنُّورُ: تَدَفَّقَ المَاءُ من تَنُّورِ الخُبْزِ، والمراد تفجرت الأرض بالماء


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "فور"

الفور: شدة الغليان، ويقال ذلك في النار نفسها إذا هاجت، وفي القدر، وفي الغضب نحو: وهي تفور [الملك/7]، وفار التنور [هود/40]، قال الشاعر: - 357 - ولا العرق فارا (البيت: لها رسغ أيد مكرب * فلا العظم واه ولا العرق فارا وهو لعوف بن الخرع يصف قوسا. والبيت في اللسان (فور) ؛ والمفضليات ص 414؛ ومطلع القصيدة: أمن آل مي عرفت الديارا * بحيث الشقيق خلاء قفارا) ويقال: فار فلان من الحمى يفور، والفوارة: ما تقذف به القدر من فورانه، وفوارة الماء سميت تشبيها بغليان القدر، ويقال: فعلت كذا من فوري، أي: غليان الحال، وقيل: سكون الأمر. قال تعالى: ويأتوكم من فورهم هذا [آل عمران/125]، والفار جمعه فيران، وفأرة المسك تشبيها بها في الهيئة، ومكان فئر: فيه الفأر.


تصفح سورة هود كاملة