تفسير و معنى كلمة ونتجاوز وَنَتَجاوَزُ من سورة الأحقاف آية رقم 16


أُوْلَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَن سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ {16}

نَتَجَاوَز عن سيئاتهم: نصفح عنها ونغفرها


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "جوز"

قال تعالى: فلما جاوزه هو [البقرة/249]، أي: تجاوز جوزه، وقال: وجاوزنا ببني إسرائيل البحر [الأعراف/138]، وجوز الطريق: وسطه، وجاز الشيء كأنه لزم جوز الطريق، وذلك عبارة عما يسوغ، وجوز السماء: وسطها، والجوزاء قيل: سميت بذلك لاعتراضها في جوز السماء، وشاة جوزاء أي: ابيض وسطها، وجزت المكان: ذهبت فيه، وأجزته: أنفذته وخلفته، وقيل: استجزت فلانا فأجازني: إذا استسقيته فسقاك، وذلك استعارة، والمجاز من الكلام ما تجاوز موضعه الذي وضع له، والحقيقة ما لم يتجاوز ذلك.


تصفح سورة الأحقاف كاملة