تفسير كلمة وَهَلْ من سورة طه آية رقم 9


وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى {9}

هَلْ: حَرْفٌ للاسْتِفْهامِ عَنْ مَضْمونِ الجُمْلَةِ، والاستِفْهامُ هُنا تَقريري


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "هل"

هل: حرف استخبار؛ إما على سبيل الاستفهام، وذلك لا يكون من الله عز وجل قال تعالى: قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا [الأنعام/148] وإما على التقرير تنبيها، أو تبكيتا، أو نفيا. نحو: هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا [مريم/98]. وقوله: هل تعلم له سميا [مريم/65]، فارجع البصر هل ترى من فطور [الملك/3] كل ذلك تنبيه على النفي. وقوله تعالى: هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل من الغمام والملائكة [البقرة /210]، هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكة [النحل/33]، هل ينظرون إلا الساعة [الزخرف/66]، هل يجزون إلا ما كانوا يعملون [سبأ/33]، هل هذا إلا بشر مثلكم [الأنبياء/3] قيل: ذلك تنبيه على قدرة الله، وتخويف من سطوته.


تصفح سورة طه كاملة