تفسير و معنى كلمة وهما وَهُمَا من سورة الأحقاف آية رقم 17


وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَّكُمَا أَتَعِدَانِنِي أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتْ الْقُرُونُ مِن قَبْلِي وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ وَيْلَكَ آمِنْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ {17}

هُما: ضمير الغائبيْن أو الغائبتيْن


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "هما"

هو: كناية عن اسم مذكر، والأصل: الهاء، والواو زائدة صلة للضمير، وتقوية له؛ لأنها الهاء التي في: ضربته، ومنهم من يقول: هو مثقل، ومن العرب من يخفف ويسكن، فيقال: هو. والضمير المفرد المؤنث: هي ، والمثنى: هما وتستعمل للذكور والإناث ، والجمع: هم للذكور ، وهن للإناث.


تصفح سورة الأحقاف كاملة