تفسير كلمة وَيَسِّرْ من سورة طه آية رقم 26


وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي {26}

سَهِّل


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "يسر"

اليسر: ضد العسر. قال تعالى: يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر [البقرة/185]، سيجعل الله بعد عسر يسرا [الطلاق/7]، وسنقول له من أمرنا يسرا [الكهف/88]، فالجاريات يسرا [الذاريات/3] وتيسير كذا واستيسر أي: تسهل، قال: فإن أحصرتم فما استيسر من الهدي [البقرة/ 196]، فاقرءوا ما تيسر منه [المزمل/20] أي: تسهل وتهيأ، ومنه: أيسرت المرأة، وتيسرت في كذا. أي: سهلته وهيأته، قال تعالى: ولقد يسرنا القرآن للذكر [القمر/17]، فإنما يسرناه بلسانك [مريم/97] واليسرى: السهل، وقوله: فسنيسره للعسرى [الليل/7]، فسنيسره للعسرى [الليل/10] فهذا - وإن كان قد أعاره لفظ التيسير - فهو على حسب ما قال عز وجل: فبشرهم بعذاب أليم [آل عمران/21]. واليسير والميسور: السهل، قال تعالى: فقل لهم قولا ميسورا [الإسراء/28] واليسير يقال في الشيء القليل، فعلى الأول يحمل قوله: يضاعف لها العذاب ضعفين وكان ذلك على الله يسيرا [الأحزاب/30]، وقوله: إن ذلك على الله يسير [الحج/70]. وعلى الثاني يحمل قوله: وما تلبثوا بها إلا يسيرا [الأحزاب/14] والميسرة واليسار عبارة عن الغنى. قال تعالى: فنظرة إلى ميسرة [البقرة/280] واليسار أخت اليمين، وقيل: اليسار بالكسر، واليسرات: القوائم الخفاف، ومن اليسر الميسر.


تصفح سورة طه كاملة