تفسير و معنى كلمة يتفكرون يَتَفَكَّرُونَ من سورة النحل آية رقم 44


بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ {44}

يُعْمِلُونَ عُقُولَهُمْ ويتدبرون


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "فكر"

الفكرة: قوة مطرقة للعلم إلى المعلوم، والتفكر: جولان تلك القوة بحسب نظر العقل، وذلك للإنسان دون الحيوان، ولا يقال إلا فيما يمكن أن يحصل له صورة في القلب، ولهذا روي: (تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله) (الحديث تقدم في مادة (أله) ) إذ كان الله منزها أن يوصف بصورة. قال تعالى: أو لم يتفكروا في أنفسهم ما خلق الله السموات [الروم/8]، أو لم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة [الأعراف/184]، إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون [الرعد/3]، يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون * في الدنيا والآخرة [البقرة/219 - 220]. ورجل فكير: كثير الفكرة، قال بعض الأدباء: الفكر مقلوب عن الفرك لكن يستعمل الفكر في المعاني، وهو فرك الأمور وبحثها طلبا للوصول إلى حقيقتها.


تصفح سورة النحل كاملة