تفسير و معنى كلمة يزجي يُزْجِي من سورة الإسراء آية رقم 66


رَّبُّكُمُ الَّذِي يُزْجِي لَكُمُ الْفُلْكَ فِي الْبَحْرِ لِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ إِنَّهُ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً {66}

يُجري و يسيّر و يسوق برفق


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "زجو"

التزجية: دفع الشيء لينساق، كتزيجة رديء البعير، وتزجيه الريح السحاب، قال: يزجي سحابا [النور/43]، وقال: ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر [الإسراء/66] ومنه: رجل مزجي، وأزجيت رديء التمر فزجا، ومنه استعير: زجا الخراج يزجو، وخراج زاج، وقول الشاعر: - 210 - وحاجة غير مزجاة من الحاج *** (هذا عجز بيت، وشطره: ومرسل ورسول غير متهم وهو للراعي، من قصيدة له مطلعها: ألا اسلمي ذات الطوق والعاج *** والدل والنظر المستأنس الساجي وهو في ديوانه ص 28؛ وتهذيب اللغة 11/155؛ ومجاز القرآن 1/317) أي: غير يسيرة، يمكن دفعها وسوقها لقلة الاعتداد بها.


تصفح سورة الإسراء كاملة