تفسير و معنى كلمة يسارعون يُسَارِعُونَ من سورة الأنبياء آية رقم 90


فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ {90}

يَمْضونَ وَيُبادِرونَ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سرع"

السرعة: ضد البطء، ويستعمل في الأجسام، والأفعال، يقال: سرع، فهو سريع، وأسرع فهو مسرع، وأسرعوا: صارت إبلهم سراعا، نحو أبلدوا، وسارعوا، وتسارعوا. قال تعالى: وسارعوا إلى مغفرة من ربكم [آل عمران/133]، ويسارعون في الخيرات [آل عمران/114]، يوم تشقق الأرض عنهم سراعا [ق/44]، وقال: يوم يخرجون من الأجداث سراعا [المعارج/43]، وسرعان القوم: أوائلهم السراع. وقيل: (سرعان ذا إهالة) (هذا مثل، وأصله أن رجلا كان يحمق، اشترى شاة عجفاء يسيل رغامها هزالا وسوء حال فظن أنه ودك، فقال سرعان إذا هالة. اللسان (سرع) ؛ والأمثال ص 305)، وذلك مبني من سرع، كوشكان من وشك، وعجلان من عجل، وقوله تعالى: إن الله سريع الحساب [المائدة/4]، و سريع العقاب [الأنعام/165]، فتنبيه على ما قال: إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون [يس/82].


تصفح سورة الأنبياء كاملة