تفسير كلمة يَفْرُطَ من سورة طه آية رقم 45


قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَن يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَن يَطْغَى {45}

يَفْرُط علينا: يُعَجّل بالعُدْوانِ عَلينَا


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "فرط"

فرط: إذا تقدم تقدما بالقصد يفرط (انظر: الأفعال 4/12)، ومنه: الفارط إلى الماء، أي: المتقدم لإصلاح الدلو، يقال: فارط وفرط، ومنه قوله عليه السلام: (أنا فرطكم على الحوض) (الحديث عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إني فرطكم على الحوض، من مر علي شرب، ومن شرب لم يظمأ أبدا... ) الحديث أخرجه البخاري في الرقاق 11/412؛ ومسلم في باب إثبات حوض نبينا برقم (2290) ) وقيل: في الولد الصغير إذا مات: (اللهم اجعله لنا فرطا) (انظر: غريب الحديث 1/45؛ والنهاية 3/434. وأخرج الطحاوي عن سمرة بن جندب أن صبيا له مات، فقال: ادفنوه ولا تصلوا عليه، فإنه ليس عليه إثم، ثم ادعوا الله لأبويه أن يجعله لهما فرطا وسلفا. انظر: معاني الآثار 1/507؛ وأخرجه البخاري في الجنائز عن الحسن. فتح الباري 3/203) وقوله: أن يفرط علينا [طه/ 45]، أي: يتقدم، وفرس فرط: يسبق الخيل، والإفراط: أن يسرف في التقدم، والتفريط: أن يقصر في الفرط، يقال: ما فرطت في كذا. أي: ما قصرت. قال تعالى: ما فرطنا في الكتاب [الأنعام/38]، ما فرطت في جنب الله [الزمر/56]، ما فرطتم في يوسف [يوسف/80]. وأفرطت القربة: ملأتها وكان أمره فرطا [الكهف/28]، أي: إسرافا وتضييعا.


تصفح سورة طه كاملة