تفسير كلمة يَكْلَؤُكُم من سورة الأنبياء آية رقم 42


قُلْ مَن يَكْلَؤُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ بَلْ هُمْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِم مُّعْرِضُونَ {42}

يَحْفَظُكُم ويَرْعاكُم


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "كلأ"

الكلأءة: حفظ الشيء وتبقيته، يقال: كلأك الله، وبلغ بك أكلأ العمر، واكتلأت بعيني كذا. قال: {قل من يكلؤكم} الآية [الأنبياء/43]. والمكلأ: موضع تحفظ فيه السفن، والكلاء: موضع بالبصرة، سمي بذلك لأنهم يكلأون سفنهم هنا:، وعبر عن النسيئة بالكالئ. وروي أنه عليه الصلاة والسلام: (نهى عن الكالئ بالكالئ) (الحديث عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم: (نهى عن بيع الكالئ بالكالئ) أخرجه الحاكم 2/57، وقال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم، ولم يخرجاه؛ والدارقطني 3/71؛ والبيهقي 5/290، وسنده ضعيف، فيه موسى بن عبيدة الربذي ضعيف. قال البيهقي: وموسى هذا ابن عبيدة الربذي، وشيخنا أبو عبد الله - أي: الحاكم - قال في روايته: عن [استدراك] موسى بن عقبة، وهو خطأ، والعجب من الدارقطني شيخ عصره روى هذا الحديث في كتاب السنن فقال: عن موسى بن عقبة). والكلأ: العشب الذي يحفظ. ومكان مكلأ وكالئ: يكثر كلؤه.


تصفح سورة الأنبياء كاملة