تفسير و معنى كلمة ينابيع يَنَابِيعَ من سورة الزمر آية رقم 21


أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَسَلَكَهُ يَنَابِيعَ فِي الْأَرْضِ ثُمَّ يُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَجْعَلُهُ حُطَاماً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِأُوْلِي الْأَلْبَابِ {21}

يَنابيع: مفردُه ينبوع، وهو: عين الماء


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "نبع"

النبع: خروج الماء من العين. يقال: نبع الماء ينبع نبوعا ونبعا، والينبوع: العين الذي يخرج منه الماء، وجمعه: ينابيع. قال تعالى: ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فسلكه ينابيع في الأرض [الزمر/21] والنبع: شجر يتخذ منه القسي.


تصفح سورة الزمر كاملة