تفسير و معنى كلمة يوسف يُوسُفُ من سورة غافر آية رقم 34


وَلَقَدْ جَاءكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ {34}

‏وَلَدُ سَيِّدِنَا يَعقُوبَ وَكَانَ لَهُ أحدعشر أَخَاً وَكَانَ أَبُوهُ يُحِبُّهُ كَثِيرًا وَفِي ذَاتِ لَيلَةٍ رَأَى أَحَدَ عَشَرَ كَوكَبًا وَالشَّمسَ وَالقَمَرَ لَهُ سِاجِدِينَ، فَقَصَّ عَلَى وَالِدِهِ مَا رَأَى فَقَالَ لَهُ أَلا يَقُصَّهَا عَلَى إِخوَتِهِ، وَلَكِنَّ الشَّيطَانَ وَسوَسَ لِإِخوَتِهِ فَاتَّفَقُوا عَلَى أَن يُلقُوهُ فِي غَيَابَاتِ الجُبِّ وَادَّعَوا أَنَّ الذِّئبَ أَكَلَهُ، ثُمَّ مَرَّ بِهِ نَاسٌ مِن البَدوِ فَأَخَذُوهُ وَبَاعُوهُ بِثَمَنٍ بَخسٍ وَاشتَرَاهُ عَزِيزُ مِصرَ وَطَلَبَ مِن زَوجَتِهِ أَن تَرعَاهُ، وَلَكِنَّهَا أَخَذَت تُرَاوِدُهُ عَن نَفسِهِ فَأَبَى فَكَادَت لَهُ وَدَخَلَ السِّجنَ، ثُمَّ أَظهَرَ اللهُ بَرَاءَتَهُ وَخَرَجَ مِن السِّجنِ، وَاستَعمَلَهُ المَلِكُ عَلَى شُئِونِ الغِذَاءِ الَّتِي أَحسَنَ إِدَارَتَهَا فِي سَنَوَاتِ القَحطِ، ثُمَّ اِجتَمَعَ شَملُهُ مَعَ إِخوَتِهِ وَوَالِدَيهِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَتَحَقَّقَت رُؤيَاهُ.‏


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "يوسف"


تصفح سورة غافر كاملة