تفسير و معنى كلمة يولج يُولِجُ من سورة الحج آية رقم 61


ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ {61}

يُولِجُ الليل في النهار: يُدْخِل أحدهما في الآخر فيتعاقبان طولاً وقِصرًا


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ولج"

الولوج: الدخول في مضيق. قال تعالى: حتى يلج الجمل في سم الخياط [الأعراف/40]، وقوله: يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل [الحج /61] فتنبيه على ما ركب الله عز وجل عليه العالم من زيادة الليل في النهار، وزيادة النهار في الليل، وذلك بحسب مطالع الشمس ومغاربها. والوليجة: كل ما يتخذه الإنسان معتمدا عليه، وليس من أهله، من قولهم: فلان وليجة في القوم: إذا لحق بهم وليس منهم؛ إنسانا كان أو غيره. قال تعالى: ولم يتخذوا من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين وليجة [التوبة/16] وذلك مثل قوله: يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء [المائدة/51] ورجل خرجة ولجة (انظر: المجمل 4/937؛ واللسان (ولج) ) : كثير الخروج والولوج.


تصفح سورة الحج كاملة