تفسير و معنى كلمة أعتدنا أَعْتَدْنَا من سورة الكهف آية رقم 29


وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقاً {29}

أعْدَدْنا وهيّأنا


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "عتد"

العتاد: ادخار الشيء قبل الحاجة إليه كالإعداد، والعتيد: المعد والمعد. قال تعالى: هذا ما لدي عتيد [ق/23]، رقيب عتيد [ق/18]، أي: معتد أعمال العباد، وقوله: أعتدنا لهم عذابا أليما [النساء/18]، قيل: هو أفعلنا من العتاد، وقيل: أصله أعددنا، فأبدل من إحدى الدالين تاء (انظر: البصائر 3/18). وفرس عتيد وعتد: حاضر العدو، والعتود من أولاد المعز، جمعه: أعتدة، وعدان على الإدغام.


تصفح سورة الكهف كاملة