تفسير و معنى كلمة الأرائك الْأَرَائِكِ من سورة الكهف آية رقم 31


أُوْلَئِكَ لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الْأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقاً {31}

الأسِرَّةِ، جَمْعُ أريكَةٍ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "أرك"

الأريكة: حجلة على سرير، جمعها: أرائك، وتسميتها بذلك إما لكونها في الأرض متخذة من أراك، وهو شجرة، أو لكونها مكانا للإقامة من قولهم: أرك بالمكان أروكا (انظر: الأفعال 1/72؛ والمجمل 1/92). وأصل الأروك: الإقامة على رعي الأراك، ثم تجوز به في غيره من الإقامات.


تصفح سورة الكهف كاملة